Publié le 21/10/2016

توقيع 15 اتفاقية ومذكّرة تفاهم بين تونس و البحرين

أشرف السيد خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية والشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين الجمعة 21 ماي بمقر الوزارة، على اختتام أشغال الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة التونسية البحرينية التي انطلقت أمس الخميس باجتماع لجنة الخبراء وكبار الموظفين.
توقيع 15 اتفاقية ومذكّرة تفاهم بين تونس و البحرين

عبر السيد الوزير في كلمة ألقاها بالمناسبة عن ارتياح تونس لاستئناف اجتماعات اللجنة المشتركة التي لم تنعقد منذ سنة 2002، باعتبارها إحدى أهم آليات وأطر التنسيق والتعاون الثنائي التي تجسيد عمق الروابط الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين وعزمهما على مزيد توطيد التعاون الثنائي في كل المجالات خدمة للمصلحة المشتركة.

كما أشار إلى أن أشغال اللجنة تعد تفعيلا لنتائج الزيارة الناجحة التي أداها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي إلى المنامة يومي 27 و28 جانفي 2016. وأعرب وزير الشؤون الخارجية عن شكره لتأكيد البحرين مشاركتها في المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار بوفد هام يرأسه الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء، مبرزا تطلع بلادنا إلى تطوير الاستثمارات البحرينية في بلادنا في ظل وجود آفاق واسعة في هذا المجال.

من جهته أكد وزير الخارجية البحريني أن نجاح تونس في تجاوز مرحلة الانتقال الديمقراطي أصبح مثالا يحتذى ويستدعي دعم كل الدول العربية، وأكد في هذا الصدد مواصلة بلاده دعم جهود تونس الهادفة إلى تحقيق التنمية ودعم الاقتصاد لافتا إلى أن قرار المشاركة في المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار يندرج في هذا السياق.

كما أعلن الطرفان أن الاجتماع القادم للجنة المشتركة سيعقد سنة 2018 على أن يسبقه سنة 2017 ، اجتماع لجنة من كبار الموظفين والخبراء من البلدين تتولى متابعة تنفيذ الاتفاقيات المشتركة وتقييم واقع التعاون الثنائي. وأكد وزير الخارجية البحريني على الاهتمام الكبير الذي توليه بلاده لدعم التشاور والتنسيق مع تونس في كل المحافل الإقليمية والدولية بخصوص القضايا العربية.

وتولّى الوزيران بهذه المناسبة التوقيع على 15 اتفاقية وبروتوكول تعاون شملت بالخصوص ميادين الشؤون الاجتماعية والإعلام والموارد البشرية والطاقة والفلاحة بالإضافة إلى التربية والشباب والرياضة والثقافة والجمارك والتخطيط العمراني والشؤون الدينية والملكة الصناعية.

وكان السيد خميس الجهيناوي أجرى قبيل اختتام أشغال اللجنة المشتركة جلسة عمل مع الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، استعرضا خلالها واقع التعاون الثنائي وسبل تطويره بالإضافة إلى عدد من القضايا العربية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمات في كل من ليبيا وسوريا واليمن وأمن الخليج والمنطقة العربية.

وسجل الجانبان خلال اللقاء تطابقا تاما في وجهات النظر بخصوص هذه المسائل.

يذكر أن وزير الخارجية البحريني شرع اليوم الجمعة في زيارة رسمية إلى تونس، يلتقي خلالها عددا من سامي المسؤولين التونسيين ويترأس الوفد البحريني المشارك في الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة التونسية البحرينية.

Commentaires



blog comments powered by Disqus