Publié le 19/05/2017

المجلس الرئاسي الليبي يدين الهجوم على قاعدة ''براك '' الجوية ويعتبره ''تصعيدا''

أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الهجوم الذي شنته القوة الثالثة التابعة لكتائب مصراته، أمس، على قاعدة "براك الشاطئ" الجوية (جنوب) واعتبره "تصعيدا عسكريا" وأوعز بفتح تحقيق بشأنه.
المجلس الرئاسي الليبي يدين الهجوم على قاعدة ''براك '' الجوية ويعتبره ''تصعيدا''

جاء ذلك في بيان له نشره اليوم الجمعة، على الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، على موقع "فيسبوك".

وقال المجلس الرئاسي إنه أصدر تعليماته لجهات الاختصاص بالتحقيق لمعرفة ملابسات ما حدث في قاعدة براك، ومحاسبة من يدعي تبعيته لحكومة الوفاق.

وطالب كافة القوى المتمركزة في الجنوب بالوقوف الفوري لإطلاق النار.

واعتبر ما حدث في براك، "استمرارا للعبث بالاستقرار في جنوب البلاد"، منذ أسابيع.

وأضاف أن "هذا التصعيد، مثل سابقيه، يجهض الجهود المبذولة لحقن الدماء والمصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار في بلادنا.

من جانبها نفت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني بقيادة مهدي البرغثي، إصدار أي تعليمات بالتقدم أو الهجوم على قاعدة براك الشاطئ.

جاء ذلك في بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك".

وقالت إنها ستقوم بتحقيق شامل في ملابسات ما حدث بقاعدة براك الشاطئ الجوية.

وحملت وزارة الدفاع المسؤولية "لمن بدأ بقصف قاعدة تمنهنت (الجوية شمال مدينة سبها) بالطيران والمدفعية والاعتداء عليها وقتل وجرح الأبرياء من المدنيين وقوات الجيش (الموالي لحكومة الوفاق) في القاعدة وفي مدينة سبها".

ويشير تحميل المسؤولية هذا إلى قوات حفتر، التي حاولت قبل أسابيع السيطرة على قاعدة تمنهت الجوية.

Commentaires



blog comments powered by Disqus