Publié le 19/06/2017

بقرار المحكمة: زينة ستظل زوجة أحمد عز حتى هذا اليوم، ومفاجأة بسبب ''المهر''

تغيّر مسار قضية الفنانة زينة لطلب الخلع من النجم أحمد عز، في اللحظات الأخيرة قبل النطق بالحكم، بعدما طعن فريق الدفاع عن عز، في قيمة مقدم الصداق المطلوب سداده لاعلان الطلاق، وفقًا لقانون الأحوال الشخصية، واعتبر فريق دفاع زينة، أنّ الطعن المقدم يعد أول اعتراف رسمي من أحمد عز بزواجه من زينة
بقرار المحكمة: زينة ستظل زوجة أحمد عز حتى هذا اليوم، ومفاجأة بسبب ''المهر''

محكمة أسرة مدينة نصر برئاسة المستشار أحمد القاضي، وعضوية محمد قسم الله ، وهبة صلاح، انعقدت يوم أمس الأحد، وكان من المقرر اعلان حكمها بتطليق زينة من عز، طلقة بائنة للخلع، مقابل تنازلها عن حقوقها المالية والشرعية كافة، ولكنها تلقت طلبًا من دفاع عز، لفتح تحقيق في قيمة مقدم الصداق التي أعلنت زينة عن سداده، وهو جنيه مصري واحد، وأكد محامي عز أنّ فنانًا كبيرًا بحجم أحمد عز، لا يُعقل أن يدفع مهرًا لفنانة بشهرة زينة، جنيه مصري واحد، وطلب التحقيق في قيمة الصداق الحقيقي، وهو ما دفع المحكمة لتأجيل نظر الدعوى ليوم 16 يوليو المقبل.

وعلم موقع "سيدتي نت"، أنّ المحكمة ستنتدب خبيرًا لفحص ملفات الدعوى رقم 832 لسنة 2016 وأنّ الخبير سيطلب من هيئة الدفاع عن زينة، تقديم الأدلة على مقدم الصداق الحقيقي، وبعده يتم اخطار زينة، فإما أن توافق عليه وتقوم بسداده، أو تقدّم أدلة تثبت العكس، وبالنهاية يحق للمحكمة تقدير مقدم الصداق الواجب سداده، من أجل قبول طلب زينة للطلاق خلعًا، ثم يتم إعلان الحكم.

Commentaires



blog comments powered by Disqus