Publié le 13/08/2017

سعيدة قراش تعلّق: إما مع المساواة والكرامة أو مع الحيف والتمييز وامتهان كرامة نصف المجتمع

علقت مستشارة رئيس الجمهورية سعيدة قراش على ما أثاره قرار الباجي قائد السبسي اليوم بالمساواة التامة بين الرجل والمرأة بما في ذلك في الإرث.
سعيدة قراش تعلّق: إما مع المساواة والكرامة أو مع الحيف والتمييز وامتهان كرامة نصف المجتمع

ودونت المستشارة على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي"جماعة 'النص القرآني واضح" فسرولي علاش هناك مساواة في الإرث في تركيا و اردوغان ما مسهاش و علاش ثمة حاجة اسمها تفرقة بين المعاملات و العبادات و علاش ما نطبقوش نصوص الحد و قطعان الروس و اليدين و الساقين و علاش ما نطبقوش نصوص العبودية و عتق الرقبة....."

وأضافت" و جماعة موش وقتو قولونا وقتاش تلقاو الوقت توا نجيوكم في الوقت" موضحة في ذات السياق" فقط هناك رقم يجب الاحتفاظ به: 62% من النساء في القطاع الفلاحي يخدمو في الملكية العائلية الي باسم بوها وإلا خوها و إلا راجلها وما تخلصش وما تاخوش أجر و 6,6 % فقط يستثمرو في الفلاحة يعني ينجموا ياخذو قروض على خاطر يملكو. المشكل موش ديني و إلا مشكل وقت بل مشكل الاستقلال الاقتصادي للنساء و الي عندو المال عندو السلطة في العائلة و إلا في المجتمع. "

وختمت بالقول"إما مع استقلال سلطة القرار والانعتاق أو مع تكريس التبعية وبالتالي العبودية إما مع المساواة والكرامة أو مع الحيف والتمييز وامتهان كرامة نصف المجتمع. على فكرة عدد النساء في المجتمع التونسي هو 50,2%" وفق قولها.

Commentaires



blog comments powered by Disqus