Publié le 13/09/2017

بيان منظمة البوصلة حول تعمد تأجيل سد الشغور في هيئة الإنتخابات والمرور لقانون المصالحة

قرر مجلس نواب الشعب تنظيم دورة استثنائية لسد الشغور بالهيئة العليا المستقلة للإنتخابات وللتصويت على "مشروع قانون المصالحة" إنطلاقاً من يوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 على الساعة 14:00. لم يتم انعقاد الجلسة العامة إلا بعد تأخير بساعتين ونصف (16:30). لم ينطلق التصويت على مرشحي هيئة الانتخابات بسبب غياب النواب وعدم توفّر النّصاب للانتخاب (145) : 139 نائب فقط سجلوا الحضور من أصل 151 متواجدين في المجلس. قرّر محمد الناصر، رئيس المجلس، بعد استشارة رؤساء الكتل رفع الجلسة وتأجيل انتخاب أعضاء هيئة الانتخابات إلى أجل غير مسمّى. وتمسّك بتنظيم جلسة عامة اليوم الأربعاء 13 سبتمبر 2017 للتصويت على "مشروع قانون المصالحة". وذلك رغم عدم إبداء المجلس الأعلى للقضاء رأيه في الغرض بعد، الأمر الذي نعتبره على غاية من الأهمية.
بيان منظمة البوصلة حول تعمد تأجيل سد الشغور في هيئة الإنتخابات والمرور لقانون المصالحة

تبعا لذلك سيتواصل تعطيل عمل هيئة الانتخابات ممّا سيؤدي إلى:
تعطيل تنظيم الانتخابات البلدية،
تعطيل تنظيم الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة ألمانيا،
تعطيل تفعيل الباب السابع للدستور المتعلق باللامركزية،
وبالتالي حرمان التونسيين من استحقاقاتهم الدستورية.

بالاضافة إلى كل هذا، يشرع المجلس اليوم في التصويت على "مشروع قانون المصالحة" مما يعكس إرادة واضحة في المصادقة على قانون يخرق الدستور ويكرّس مبدأ الإفلات من العقاب.

Commentaires



blog comments powered by Disqus