Publié le 13/10/2017

حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون في القدس

أطلقت جمعية لناشطين شبان  بتركيا حملة لغرس 10 آلاف شجرة زيتون في حقل في القدس الشرقية المحتلة.  
حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون في القدس

وأشار بيان صادر عن الجمعية، أمس الخميس، إلى إلحاق الحكومة الإسرائيلية الأضرار في أشجار الزيتون التي تعد مصدر عيش الفلسطينيين، ما أثر ذلك سلبا على حياتهم
وقال رئيس الجمعية"أطلقنا حملة لتشكيل حقل سنطلق عليه اسم عبد الحميد الثاني، ويضم 10 آلاف زيتونة. المساحات الخضراء التي تضاءلت بسبب الاحتلال الإسرائيلي وهجماته تؤثر بشكل سلبي على حياة الفلسطينيين". وأضاف: "خططنا لإنشاء حقل زيتون في القدس ومحيطه، من أجل الحفاظ على المساحات الطبيعية في الأراضي الفلسطينية التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي، وإنشاء بيئة صحية وعالم أفضل للأجيال القادمة. فلتكن لديكم شجـــرة في فلسطين. هيا معا لنزرع 10 آلاف غرسة زيتون في القدس"

Commentaires



blog comments powered by Disqus