Publié le 13/10/2017

تحذير مراكب الصيد البحري التونسية من خطورة الاقتراب من المياه الليبية

حذّرت وكالة مواني وتجهيزات الصيد البحري مراكب الصيد البحري التونسية من خطورة الاقتراب من المياه الليبية بعد ورود معلومات مفادها أن "السلطات الليبية أعطت أوامرها للقوات البحرية والجوية بضرب أي مركب أجنبي يجتاز المياه الإقليمية أو يقترب من السواحل الليبية دون إذن مسبق".
تحذير مراكب الصيد البحري التونسية من خطورة الاقتراب من المياه الليبية

ودعت الوكالة في بلاغ أصدرته أمس الخميس ونشر على الصفحة الرسمية للاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بصفاقس، جميع مراكب الصيد البحري إلى "توخي الحذر واجتناب الاقتراب من المياه الليبية مع تجنب القيام بأي نشاط بها حفاظا على سلامتهم".

من جانبه، شدد رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري، عبد الرزاق كريشان، في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، على أهمية هذا البلاغ وعلى ضرورة العمل بمحتواه درءا لكل خطر محتمل، خاصة وان حوادث إطلاق النار على مراكب صيد تونسية واحتجازها كانت قد حدثت وتكررت في السابق، سيما وأن الأوضاع في ليبيا تتسم بعدم الاستقرار، وفق تعبيره.

وأشار كريشان، من جهة أخرى، الى إشكالية عدم وضوح الحدود البحرية بين تونس وليبيا ما انجر عنه عديد عمليات الاختطاف لبحارة تونسيين في السابق، مجدّدا الدعوة في هذا الصدد للسلطات التونسية والليبية الى ضرورة ضبط الحدود بدقة ورسمها بشكل واضح يجنب البحارة الوقوع في المحظور.

Commentaires



blog comments powered by Disqus