Publié le 18/10/2017

محاكمة سويسري في ألمانيا بتهمة التجسس على مصلحة الضرائب

تبدأ اليوم (الأربعاء) محاكمة سويسري متهم بالتجسس على مصلحة الضرائب الألمانية لاكتشاف كيفية حصولها على تفاصيل حسابات بنكية سرية فتحها ألمان في سويسرا للتهرب من الضرائب في بلدهم.
محاكمة سويسري في ألمانيا بتهمة التجسس على مصلحة الضرائب

ويشتبه مدعون ألمان في أن المتهم، البالغ من العمر 54 عاماً ويعرف فقط بدانييل إم، تجسس على مصلحة الضرائب في ولاية نورد راين فستفاليا وبعض موظفيها لحوالى أربعة أعوام حتى فيفري 2015.

واعتقل دانييل في أفريل الماضي للاشتباه في محاولته اكتشاف كيف حصلت ولايات ألمانية على أقراص مدمجة عليها تفاصيل حسابات بنكية فتحها ألمان بشكل سري في سويسرا سعياً للتهرب من الضرائب. وأثارت القضية غضباً في ألمانيا، لكن السلطات السويسرية دافعت عن حقها في السعي إلى التصدي لسرقة أسرار العمل.

وتسببت ولاية نورد راين فستفاليا في غضب سويسرا لسنوات بشرائها بيانات ضمن حملة تستهدف الألمان الذين يخفون المال في حسابات سرية للتهرب من دفع الضرائب.

وأنفقت الولاية 17.9 مليون يورو منذ العام 2010 لشراء بيانات ساعدتها على استعادة إيرادات ضريبية بحوالى سبعة بلايين يورو.

Commentaires



blog comments powered by Disqus