Publié le 18/10/2017

سليم الرياحي يعلق على قضية تبييض الأموال

علق رئيس الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي على القضية التي يمثل بسببها اليوم أما قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي.
سليم الرياحي يعلق على قضية تبييض الأموال

وقال الرياحي"أمثُل اليوم الإربعاء صباحا أمام السيد قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي للمرة الثالثة، في إطار قضية تبييض الأموال، تلك القضية المفبركة ، القضية الفضيحة و" السياسية " بامتياز التي أثيرت في حقّي منذ نهاية سنة 2012 ، والتي تسببت في تجميد أموالي منذ قرابة الخمسة أشهر بناء على شكوى أُضيفت للقضية من قبل مجموعة من المتحيلين."

وأضاف الرياحي على تدوينة على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "بعد ذلك كله، يبقى السؤال الذي لم أجد له إجابة إلى حد الساعة ، ماذا لو لم أتّخذ سنة 2008 القرار بفتح حسابات بنكية بالعملة الصعبة في وطني تونس ولم أقم بتحويل جزء من قيمة العقود و عائدات شركاتي الأجنبية التي لم تكن تربطها بتونس سوى تلك الحسابات البنكية في بلدي رغبة مني في المساهمة في الدورة الاقتصادية بها؟

ماذا لو تَركتُ الحركة المالية لشركاتي على حالها مثلما هو معمول به حتى بعد التجميد أي عبر حسابات ببريطانيا وسويسرا و ليبيا والإمارات، وأبقيت علاقتي بتونس للعطل والإجازات ؟ ... هل كان سيكون لهذه القضية وجود اليوم ؟

ربما.. بقراري ذلك أكون قد أخطأت في حقّي وتسببت لنفسي في مظالم كنت في غنى عنها..." وفق تعبيره.

Commentaires



blog comments powered by Disqus