Publié le 20/10/2017

الجزائر: حدودنا وأمننا أهم من دول الجوار

أعلن وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، اليوم الجمعة، أن هناك تهديدات كبرى تعرقل تنقل البضائع والاشخاص عبر الحدود الجزائرية مع دول الجوار المترامية الأطراف.
 الجزائر: حدودنا وأمننا أهم من دول الجوار

وأكد الوزير، ان "الأمن الجزائري قبل كل شيء"، ردا على سؤال يتعلق بالحدود المغلقة بين الجزائر والمغرب، مشيرا إلى ان هذا الملف صعب جدا بالنظر الى نشاط مجموعات التهريب وبخاصة تهريب المخدرات نقلا عن "سبوتنيك عربي".

وأضاف مساهل، قائلا إن "مشكل فتح الحدود مرتبط بعدة عوامل منها الجانب الأمني والهجرة غير الشرعية"، موضحا أن "هناك عدة تحديات ينبغي رفعها في هذا المجال وعدة تهديدات وصعوبات تدفع إلى تسبيق أمن البلد".

ودعا مساهل المستثمرين الجزائريين إلى الترويج للجزائر دبلوماسيا كوجهة بلد مستقر ومنفتح على المستثمرين الاجانب، وخصوصا في مجال السياحة وغيرها من القطاعات.

Commentaires



blog comments powered by Disqus