Publié le 27/06/2014

بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة

تولى رئيس الحكومة مهدي جمعة صباح اليوم بمقر جامعة الزيتونة الإشراف على موكب بحضور عدد من شيوخ والعلماء والوعّاظ والأيمّة
بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة
بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة

وألقى رئيس الحكومة كلمة أكد فيها أهميّة ترسيخ ثقافة الوسطيّة والاعتدال والانفتاح على سائرالحضارات والثقافات والشعوب وبيّن أن سياسة الحكومة ترتكز في المجال الديني على ضمان الحريّات الدينيّة وتفعيل وظيفة المساجد في إعلاء قيم الإسلام وضمان حيادها.

وأبرز مهدي جمعة ما شهدته تونس من تداعيات وتحديّات لعلّ أخطرها بروز ظاهرة التطرّف والإرهاب التي تنطلق من مفاهيم وقراءات دينيّة خاطئة مؤكدا ضرورة توحيد الجهود لمواجهة هذه الظاهرة.

وأضاف أن الدستور التونسي قد حدّد دور الدولة في رعاية الدين وضمان الحقوق والحريّات ومبادئ حريّة المعتقد والضّمير وقال : "نحن كحكومة معنيّين أوّلا بتطبيق هذا الدستوروبإدارة الشأن الديني عبر مؤسّسات الدولة الرسميّة" مذكرا بأن الدستور الجديدألزم الدولة بحياد المساجد.

وبيّن رئيس الحكومة أن الدولة مطالبة بحماية الموروث الثقافي وأن من الواجب حماية التعليم الزيتوني الذي يمثل العمق الثقافي الدّيني للشعب التونسي والضامن للفكر التونسي المستنير مؤكدا أن ترشيد الخطاب الديني شكلا ومضمونا هوتكريس للقيم النبيلة التي ناضل من أجلها أجيال من التونسيّين وعلى رأسهم مؤسّس والدولة الحديثة وأعلن بالمناسبة بعث معهد عال لتكوين الأيمّة والوعاظ بالقيروان.

وأشار مهدي جمعة إلى ان إدارة الشأن الديني عمل مشترك بين الشيوخ والعلماء والوعّاظ وكذلك المجتمع المدني الذي يمثل قوّة اقتراح ويقظة مستمرّة ضدّ كل أشكال التطرّف والغلوّ داعيا إلى ترشيد الخطاب الديني ونشر قيم المحبّة والأخوّة والوحدة والتضامن ونبذ خطاب الفتنة والتحريض والكراهيّة مشيرا إلى أن الجهاد الحقيقي هوالجهاد من أجل إحياء قيم العمل والتضحية والتفاني في سبيل الوطن وهو جهاد ضدّ الفقر والتخلّف وكل أشكال التفاوت محمّلا الأيمّة والوعّاظ مسؤوليّتهم الجسيمة فيأن يكون شهر رمضان الكريم شهر التآلف والتضامن والتآزر والتسامح. 


بيان

Galerie photos

بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة
Suivante
  • بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة
  • بالصور...جمعة أمام الأيمّة والوعّاظ : الدولة راعية للدين ضامنة للحقوق والحريّات وماضية في تحييد المساجد ودور العبادة

Commentaires



blog comments powered by Disqus